الأربعاء، 2 مارس، 2011

ثورة أو شفيق




دعنى أذكرك بشئ ، لقد قامت الثورة يوم 25 يناير لإقالة أحمد شفيق !!

فاستمرار شفيق هو ببساطة وكأننا لم نغير طريقنا وطريقتنا لإنه محتفظ ويعبر ببراعة عن كل عيوب النظام السابق

لقد قامت هذه الثورة فى الأساس لإقالة شفيق لأننا نرفض اختيار الأشخاص بناءًا على ثقة النظام بهم ، ومبارك كان يعتبر شفيق كأبن له وينظر شفيق لمبارك كأستاذ و أب روحى بخلاف ما سمعنا طبعًا عن صلة نسب ما

قامت الثورة لتقول كفى للحزب الوطنى فإذ بشفيق يصر مرتين على اختيار وزراءه من الحزب الوطنى والمنتمين للنظام  ، أشرف حاتم وزير الصحة عضو لجنة سياسات ، فتحى البرادعى وزير الإسكان ابنه عضو لجنة سياسات وعضو المجلس المنحل ، اسماعيل فهمى أمين صندوق اتحاد عمال لا يرضى عنه العمال لمحمود عامر الذى باع الغاز بشخصه لإسرائيل وعضو مجلس إدارة عز الدخيلة ،  ومرعى وأبو الغيط ووجدى

قامت الثورة لأننا نريد أن يتحمل المسئوليين مسئوليتهم عن الأخطاء ، ألم نكن نطالب بإقالة وزير الثقافة فى كل مصيبة من مصائبه وأولها احتراق قصر ثقافة بنى سويف ؟ ألم نطالب بإقالة وزير النقل فى كل حادثة قطارات ، ألم نطالب بإقالة وزير التعليم حال تسرب الامتحانات ، فلماذا الآن لا نطالب بإقالة شفيق ووزير الداخلية لمسئوليتهم عن موقعة الجمل وصمته طوال يوم الأربعاء الدامى ، لا قرار ولا تصريح ولا أى رد فعل أو إدارة للأزمة ، بعد أن جعل الموضوع فى رقبته ، لماذا لا يتحمل مسئولية كلامه ؟ نحن لا نريد رقبته نريد فقط إقالته

قامت الثورة لتأخذ الكفاءات الحقيقية والوطنية  دورها ، ولكن شفيق جعل وصل لمصر بالطيران واحدة من أسوأ عشر شركات طيران فى العالم ، إذهب لمطار النزهة المزرى ثم تكلم عن إنجازاته ، راجع أيضًا مقال الدكتور المخزنجى عن المطار الجديد ، شفيق أيضًا هو الذى رفض إعادة الطيار على مراد – الذى رفض أن تفتش إسرائيل طائرته – رفض أن يعيده لعمله بعد فصله ظلمًا

قامت الثورة رفضًا لكذب المسئوليين وتغيرهم لمواقفهم ، بدء شفيق أيامه معنا بأن قال أن هذه حركة احتجاجية تواجه بالبونبونى ، والآن هى ثورة عظيمة ، وانتهى الآن بتكذيب صوت القاهرة لكلامه عن راتب محمود سعد بالمستندات

قامت الثورة لتلغى فكرة "الشخص الوحيد القادر " ، فإذ بالبعض يخاطبوننا وكأن شفيق هو الذى سيعيد الأمن وينعش الاقتصاد ويعيد السياح ويرجع الحياة الطبيعية  ،  وأن إقالته ستعطل حدوث هذا وكأنه رئيس للوزراء منذ نعومة أظفاره وليس منذ شهر

قامت الثورة لأجل حرية الصحافة والإعلام فإذ بشفيق ، يقطع لقاء ابراهيم عيسى فى دريم ويوقف البرنامج  

قامت الثورة وستستمر لإقالة شفيق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق