الأربعاء، 1 فبراير، 2012

العسكر والروليت الروسى





مسدس ذو ساقية وطلقة واحدة توضع بها ثم تدار الساقية بسرعة بحيث يصبح مكان الرصاصة غير معلوم ، شخص من اثثين يضع المسدس على رأسه ويضغط الزناد ، قد تقتله الرصاصة وقد ينجو ليجرب الشخص الأخر حظه ، قد تكون الرصاصة القاتلة الأولى أو الرابعة أو السادسة ، قد تكون مع أى ضغطة زناد وقد لا تكون

تسمى هذه المراهنة الروليت الروسى ، يلعب المجلس العسكرى منذ توليه هذه اللعبة ، ولكن رغبة المجلس العسكرى فى أن ينكر أمام نفسه أنه قد حدثت ثورة ، جعلته لا ينتبه إلى أنه يلعب الروليت الروسى بمفرده ! وأن نهايته برصاصة قاتلة  قد يحدث فى أى لحظة والحقيقة أنه استنفذ الكثير من المحاولات بالفعل

تك ! حماية النظام القديم بداخليته وفلوله وفساده

تك ! استمرار الإنفلات الأمنى وأزمات  المعيشة

تك ! تشويه الثوار وهتك العرض والتعذيب والمحاكمات العسكرية

تك ! المحاكمات الهزلية و والأموال المهربة

تك !  وثيقة السلمى  والتمسك بوضع خاص فى الدستور

تك ! أحداث البالون والعباسية

تك !   أحداث ماسبيرو

تك ! أحداث محمد محمود ومجلس الوزراء

تك ! مجزرة استاد بورسعيد

عفوا لقد نفذ حظكم ولا أظن هذه الرصاصة إلا القاتلة !!!

يسقط يسقط حكم العسكر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق